أسئلة متكررة

مقارنات التصدير

حاسبة المسافة

الفعاليات والمعارض التجارية

المشترين المحتملين

تفاصيل الأخبار
“غرفة الشارقة” وسفارة أوزبكستان تبحثان تعزيز التعاون والفرص الاستثمارية

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد رسمي من سفارة جمهورية أوزبكستان لدى الدولة، سبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادي وتعزيز الاستثمارات المشتركة وتبادل البعثات التجارية وبناء الشراكات بين مجتمعي الأعمال في إمارة الشارقة وجمهورية أوزبكستان.
وتلقت غرفة الشارقة خلال الاجتماع الذي انعقد في مقرها مؤخراً، بين سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة الشارقة وسعادة باختيور ابراقيموف سفير اوزباكستان لدى الدولة، دعوة رسمية للمشاركة في منتدى طشقند الدولي للاستثمار 2020 الذي تقام فعالياته خلال الفترة من 5-6 مارس المقبل.
وأكد سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس غرفة الشارقة، على العلاقات المتينة بين الإمارات وأوزبكستان على مختلف الصعد، والتي تشكل عاملاً إيجابياً مساعداً نحو بناء مزيد من العمل المشترك على الصعيدين الاقتصادي والتجاري بين البلدين الصديقين، لتحقيق أفضل استفادة من الفرص الاستثمارية المتنوعة لدى الجانبين، والتي تحفز على إطلاق مشاريع تعاون اقتصادي مستمر ورفع نسب المبادلات التجارية بين البلدين. بما يُسهم في تعزيز التواصل الحضاري بين الجانبين وبناء أفضل العلاقات التي تنعكس إيجاباً على مسيرة التنمية المستدامة في كلا البلدين.
وأعرب العويس عن قبول الغرفة للدعوة الرسمية بالمشاركة الفاعلة في منتدى طشقند الدولي للاستثمار 2020 وأن الغرفة ستعمل على تشجيع كافة منتسبيها لحضور الحدث والمشاركة في فعالياته المختلفة لما فيه مصلحة مجتمعي الأعمال في البلدين الصديقين في القطاعات الصناعية والسياحية والزراعية والمعارض، لإتاحة الفرصة لرجال الأعمال لبحث آفاق التعاون المُمكنة والفرص الاستثمارية المتوفرة لدى الجانبين،
من جانبه شكر سعادة باختيور ابراقيموف سفير اوزباكستان في دولة الامارات، غرفة الشارقة على حسن الاستقبال والضيافة مؤكداً على الروابط والعلاقات الوطيدة والمصالح المشتركة بين أوزبكستان والشارقة، مشيداً بالمكانة التي وصلت إليها إمارة الشارقة، والإنجازات الاقتصادية التي حققتها خلال الفترة الماضية، لافتاً إلى الرغبة بالانفتاح الاقتصادي على قطاعات الأعمال بالشارقة. ومؤكداً أن مشاركة غرفة الشارقة في منتدى طشقند الدولي للاستثمار 2020″ سيشكل إضافة نوعية وسيعطى صورةً أكثر وضوحاً عن القطاعات والمجالات الاقتصادية التي يمكن الاستثمار فيها.